اصل الامازيغ واهم الملوك الدين حكموهم

القائمة الرئيسية

الصفحات

اصل الامازيغ واهم الملوك الدين حكموهم

اصل الامازيغ واهم الملوك الدين حكموهم


لقد تكلمنا في السابق عن الشعب الكردي كشعب  مظلوم وفاقد لدولة موحدة باسمهم ومشتتين في عدة دول كاقلية  رغم كثرتها 50مليون كردي .
اليوم سنتكلم عن اصل  الأمازيغ واهم الملوك الذين حكموهم.


اصل الامازيغ واهم الملوك الدين حكموهم
اصل الامازيغ واهم الملوك الدين حكموهم

من هم الأمازيغ


 الامازيغ هم سكان الاصليون لشمال إفريقيا فقد سكنوا هذه المناطق مند آلاف السنين  اتو اليها من اليمن والشام عن طريق الحبشة ومصر وكانت لهم نفود ووجود    وسيطرة على شمال إفريقيا وكانوا  منظمين جيدا ليس كما يقول البعض  واسمهم هو امازيغ ويعني الأحرار وليس البربر .
فنظر لقوتهم في مواجهة الأعداء وباسهم الشديد كان الاجانب يطلقون عليهم البربر اي الهمجييون .
فالأمازيغ هم من ذرية 'مازيغ' ابن يقشان ابن ابراهيم وهذا حسب ما ورد في الجزء الأول من تاريخ الطبري
ولتسليم بصحة ما قيل نورد قول القديس الجزائري الأمازيغي أغسطس اذ يذكر " أذا سألتم فلاحينا عن أصلهم، سيجيبونكم: نحن كنعانيون أي أن الأمازيغ أبناء مازيغ أبناء كنعان ابن يقشان.


ومن أشهر الملوك الذين حكموا الأمازيغ نذكر:

 اسمه ب بالتيفيناغ هو(ⵎⴰⵙⵙⴰ ) عاش ما بين (238 ق. م. - 148 ق. م.) أول قائد للأمازيغ تذكره المصادر التاريخية من مواليد خنشلة (ولاية جزائرية)، يلقب بالملك "المصيل" انتقل الى قسنطينة وأتخذها عاصمتا لحكمه في منطقة الشرق الجزائري.

تعرف سياسته أنها تعتمد على الحنكة والتجربة والذكاء و الخبرة في التعامل الدبلوماسي مع الدول القوية حيث يظهر ذالك جليا في مهادنته لروما واستغلاله لها لمحاربة أعدائه وبناء مملكة نوميديا.
أسس حلفا مع "صدر بعل جيسكو" وهو ابن السابعة عشر عاما من أجل هزيمة خصمه "سيفاكس ا"لأول والاستلاء على مملكته ومن ثمة توحيد نوميديا والشعوب الأمازيغية .

كما أنه قاوم القرطاجين الذين استولوا على ممتلكاتهم حيث يقول "تيت ليف": إن القرطاجين أجانب استولوا غصبا على أملاك اجدادنا، ولذالك يجب أن نسترد منهم بجميع الوسائل ما انتزعوه منا بالقوة

2-2/ يوغرطا:
 (160ق.م- 104ق.م) حفيد الملك (ماسينيسا) ومالك (نوميديا) اشتهر بمقاومته لروما حيث يعتبر رمزا لمكافحة الاستعمار والمقاومة دامت حربه مع روما أكثر من سبعة سنوات وراح يحقق الانتصارات الواحدة تلوى الأخرى حيث أنه تحالف مع ملك موريتانيا "ببوكس" الذي يعتبر حماه وأب زوجته.

قام هذا الأخير بخيانة يوغرطا بسبب اغواء القنصل الروماني "غايسون ماريسوس" له بوعود سخية حيث استدرج يوغرطا لكمين قد نصبه له من أجل تسليمه الى القائد الروماني "سولا" سنة104ق.م طوف به "غايسوس ماريوس" هو وأولاده في موكب نصره حيث قام الحراس الرومان بقطع أذنيه لأخذ الذهب المعلقة عليها، مات (يوغرطا) جوعا في أحد سجون روما.

 (85ق.م-46ق.م) ملك أمازيغي نوميدي هو ابن الملك (هيمبسال الثاني) ، وحفيد الملك القائد (يوغرطة) ، ولد (يوبا الأول) بمدينة بونة بنوميديا وهي مدينة عنابة حاليا بـ الجزائر. كان حلمه ان يوحد شمال إفريقيا كما فعل جده الملك (ماسينيسا)

من أهم ما يعرف عن (يوبا) الأول أنه كان شديد الحقد على قوات الحكومة الرومانية التي كانت تستهدف السيطرة على شمال أفريقيا وإذلال "نوميديا" وتركيع الأمازيغيين من أجل استغلال أراضيهم واستنزاف ثرواتهم والاستيلاء على ممالكهم وتخصيصها للمعمرين الإيطاليين لكي يستفيدوا منها . ولكن (يوبا) الأول لم يرض بهذه السياسة العدوانية التي تكرس الهيمنة الرومانية على حساب حقوق الأمازيغيين الأحرار. لذلك شكل جيشا أمازيغيا عتيدا من المشاة والفرسان ونظمهم بطريقة حديثة مستوحيا في ذلك الطرائق العسكرية الرومانية واليونانية والقرطاجنية في التحصين والمجابهة والمبارزة والهجوم والدفاع، وكل هذا من أجل الاستعداد لكل مواجهة محتملة ضد الرومان. وقد عمل (يوبا) الأول جاهدا من أجل توحيد نوميديا تحت رايته من أجل خلق مملكة أمازيغية قوية في وسط شمال أفريقيا على غرار مملكة (ماسينيسا) القوية، وقد سك (يوبا) الأول عملته النقدية الأمازيغية المحلية متأثرا في ذلك بالعملة الرومانية، والدليل على ذلك أن العملة كانت بها كتابات وخطوط لاتينية. كما جعل لمملكته راية خاصة وشعارا خاصا هو البرنس الأحمر الدال على النضال والكفاح والتضحية من أجل الوطن.

 (52ق.م-23ق.م) ابن (يوبا الأول) ملك نوميدي حكم من عاصمته (شرشال) مملكة موريتانية التي تمتد من شرق الجزائر إلى شمال المغرب الأقصى الحاليين

(يوبا الثاني) يمثل الملك المثقف الذي شجع وناصر الفنون والعلوم والآداب وكان يتقن عدة لغات وقد ازدهرت في عهد هذا الملك الشاب العلوم والفنون الجميلة والعمران، فكان عصره هذا عصرا ذهبيا، بعد هزيمة جوبا الأول أمام القوات الرومانية، أسر يوليوس قيصر ابنه جوبا الثاني الذي كان طفلا صغيرا بين خمس وسبع سنوات، فحمله إلى روما، حيث نشأ في القصر، وعاش في كنف الإمبراطور أغسطس، فعلمه الفنون والآداب والعلوم وشؤون الحكم في مدارس روما وأثينا ومعاهدهما
إذن من خلال ما ذكر الأمازيغ كانت لهم دولة وكان لهم ملوك وكانوا مستقلين واحرار  وليس العكس،
ورغم أن هذه الشعوب لا تعاني من اضطهاد او عنصرية في البلدان التي تعيش فيها فهي مقسمة على عدة دول حوالي 10دول شمال إفريقيا والساحل.ويشعرون بانهم مظلومون تاريخيا.
فالأمازيغ يحاولون التوحيد فيما بينهم وتشكيل دولة موحدة "مازيغ"حيث تجمعهم لغة وعلم وعادات وتقاليد وللذكر فعدد الأمازيغ الدين يتكلمون الامازيغية حاليا حولي  30مليون من غير ان نذكر الدين استعربوا ولم يعودوا يتكلمون بالامازيغية. وحروف اللغة تسمى تيفيناغ.لكن توجد عدة لهجات كاي لغة في العالم.
ادا اعجبكم الموضوع يرجى الدخول الى مدونتي على هدا الرابط 
للمزيد من المعلومات عن الأمازيغ يمكنك الدخول على هذا الرابط
هل اعجبك الموضوع :

تعليقات